أزمة جديدة تواجه هواوى يا ترى الشركة هتتصرف ازاى ؟



طبعا سمعتوا عن القانون الأمريكى الجديد اللى بيمنع الشركاتالأمريكية انها تتعامل معا  الشركات الأمريكية واحنا وضحنا الموضع بالكامل هنا
و اتكلمنا قبل كده عن مشاكل هواوى و اللى بتتمحور حول السوفت وير لأن بالنسبة للهارد وير مفيش أى مشكلة و الشركة بتعتمد فى بناء الأجهزة على أجزاء من هواوى نفسها وده مبيخليهاش تلجأ لأى شركة أمريكية و تقدر تكمل بقيت الأجزاء من حلفاء و شركات تانية

ولكن فيه أخبار جديدة صادمة جدا ممكن تغير الموضوع ده تماما و تمنع هواوى حتى انها تصنع الهارد وير بتاعها أو الجزء الأساسى فى الهارد وير
بعد ما بدأت المشاكل كانت خطة هواوى الواضحة قدامنا انها تستمر فى تصنيع الهاردوير بتاعها عادى جدا وهتشوف شوية حلول صغيرة عشان تكمل الأجزاء الناقصة من دول غير شركات غير أمريكية

وكانت كمان هتستمر فى استخدام ال OPEN Source بتاع الأندرويد كبديل للبلاى ستور اللى هيكون ممنوع على الشركة انها تستخدمه بعد 3 شهور
و الشركة عندها حاجة اسمها App Gallery وده Application بينزل معا كل موبايلات هواوى و هيكون فيه تطبيقات كتير
كمان الشركة بتقول انها دلوقتى بتعمل اتفاقات معا حاجة اسمها Apptoid
و اللى ميعرفش أيه هوا أبتويد فهوا بديل للبلاى ستور و بيكون Open Source يعنى أى حد ممكن يستخدمه و فيه أكتر من 900 ألف Application و بيستخدمه أكتر من 100 مليون شخص 
يعنى ممكن يكون فيه شوية حلول فى النقطة ديه ولسه هنشوف مجدية أو لأ

و حتى كمان اذا الشركة مقدرتش تستخدم أندرويد لأى سبب من الأسباب فالشركة عندها حل بديل وهوا Operating System خاص بيها اسمه HongMeng اللى  مدير من الشركة قال مؤخرا انه جاهز للاستخدام أو هيكون جاهز على أواخر السنة 

ومفيش معلومات كتير عن الهونج مينج ظهرت و المفروض انه هيشتغل على كل حاجة من هواوى زى الموبايلات و أجهزة التابلت و اللابتوبات و التليفزيونات و الساعات 
و الأهم من كده ان نظام التشغيل ده هيدعم تشغيل تطبيقات أندرويد 

و كان فيه معلومة غريبة قالها مدير فى شركة هواوى وهيا ان التطبيقات اللى هتتعدل عشان تشتغل على نظام التشغيل بتاع هواوى هتشتغل أسرع بنسبة 60 % من تشغيلها على أندرويد
وهيا بصراحة معلومة غريبة جدا 

لحد دلوقتى بالنسبة لمشكلة السوفت وير الشركة ممكن تمشى 
حالها و ممكن تلاقى حلول و ممكن تنزل موبايلات فعليا 
لكن المشكلة الكبيرة دلوقتى و الكارثة الكبيرة اللى حصلت مؤخرا ان شركة ARM أعلنت برضه عن وقف جميع تعاملاتها معا شركة هواوى 

السؤال طبعا هيا مين أرم و ايه علاقتها بالموضوع أساسا ؟؟
المفروض طبعا زى ما احنا عارفين ان شركة هواوى بتصنع معالجاتها بنفسها Kirin اللى كلها من تصنيع هواوى 
و لكن المشكلة ان معالجات Kirin و تقريبا كل معالجات الموبايلات اللى بنسمع عنها دلوقتى بتعتمد على تكنولوجيا أو بالأصح معمارية معالجات خاصة بشركة اسمها ARM 
شركة أرم مش بتدخل فى التصنيع ولكن عشان هواوى تقدر تستخدم التكنولوجيا بتاعتها ديه المعمارية فى معالجات كيرين لازم تاخد رخصة من الشركة و بالتالى بتدفعلها فلوس

على فكرة أرم ديه أساسا مقرها انجلترا و المالك بتاعها هوا شركة سوفت بانك اليابانية  طب ايه المشكلة ؟؟
المشكلة انها بتقول ان فيه أجزاء كتير من التكنولوجيا بتاعتها ديه أصلها كان أمريكا ومتصممة أساسا هناك 
فالشركة متخوفة ان قرارات المنع بتاعة أمريكا ديه ممكن تطبق عليها وعشان كده وقفت العلاقات حاليا تماما معا هواوى

و الموضوع ده فعليا مشكلة قاتلة وممكن تكون ديه فعلا أكبر مشكلة تقابلها هواوى دلوقتى بعيدا عن أندرويد و أى مشكلة تانية 
و شكرة أرم بتقول انها بتقيم الموضوع حاليا و مش هيكون نهائى 100% ولكن لو فعلا الموضوع استمر كده معاه ان هواوى مش هتقدر تصنع أى معالجات خاصة بيها 

الموضوع كمان أكبر من كده لأن نظام أندرويد معا أى جهاز لازم يشتغل على جهاز فيه بروسيسور بيدعم واحدة من المعماريتين الاتنين يا اما ARM اللى دلوقتى مش هينفع معا هواوى يا اما x86 و ديه أساسا ملك لشركة Intel و اللى برضه قطعت العلاقات معا هواوى 
فحتى اذا هواوى نجحت بشكل ما انها تصنع بروسيسور بمعمارية جديدة خاصة بيها مش هيشتغل أساسا معا أندرويد حتى ال Open Source مش هيشتغل معاه 

بس الجانب الكويس فى الموضوع ان كل اللى حكينا عليه مش هيتطبق على الجيل الموجود دلوقتى من معالجات هواوى و لا حتى على الجيل اللى جاى بمعنى ان Huawei تقدر تستمر فى انتاج Kirin 980 و حتى كمان Kirin 985 اللى هنشوفه المفروض قريبا على ال Mate 30 Pro