ضربة قوية لشركة هواوى جوجل تكتب نهاية الشركة


نهاية شركة Huawei
كل الناس بتحب Huawei و كتير بيستخدموا أجهزتها و للأسف من كام يوم أعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن قرار اسمه executive order أو مرسوم رئاسى وده بيبقى قرار من رئيس الولايات المتحدة مكتوب بأيده 
و أعلن الرئيس فى المرسوم ده عن منع الشركات الأمريكية من التعامل معا بعض الجهات الصينية و الكلام ده فى البيع و الشراء و التجارة بجميع أشكالها 
ومكانش متحدد بالظبط الهيئات الممنوعة من التعامل معاها ولكن من الواضح ان القرار ده موجه لشركة Huawei 
القرار ده اتوقع يوم 15 مايو لكن 19 مايو هوا أول يوم نشوف فيه تطبيق القرار ده فعليا و تأثيره بصراحة على الشركة  هيكون جذرى 

نقلا عن رويترز
 و بعدها كتير من المواقع التانية والمواقع التقنية
ان شركة Google هتوقف كل التعاملات بينها وبين شركة Huawei 
و وقف كل التعاملات التجارية ديه هيكون فى الهارد وير و الاهم من كده كمان فى السوفت وير
طبعا المشكلة هنا مش فى جوجل شخصيا لأنها باللى بتعمله ده بتطبق القانون الجديد اللى طلعه الرئيس الأمريكى بمنع الشركات الأمريكية من التعامل معا الشركات الصينية 
و الكلام ده أكيد مش معناه حاجة كويسة أبدا لشركة هواوى و خلاصة الكلام ان شركة جوجل هتمنع جميع خدماتها الموجودة دلوقتى فى هواوى عن كل أجهزة الشركة


وطبعا معروف
 ان كل موبايلات شركة هواوى بتشتغل بأندرويد و الأجهزة دى أكيد بيوصلها كل ال Updates من جوجل عادى زيها زى الشركات التانية و موجود عليها كل الخدمات زى Play Store و Maps و Gmail و كل الحاجات التانية المعروفة بتاعة جوجل لكن الوضع ده كله هيتغير دلوقتى 
معا المنع ده هواوى بس مسموحلها دلوقتى تستخدم بس الجزء ال Open Source بتاع أندرويد 
بمعنى ان الحاجات اللى مش تبع الجزء ال Open Source مش هتكون متاحة لأجهزة هواوى زى مثلا ال Play Store ولا أى خدمة من خدمات جوجل اللى بنستخدمها يوميا هتكون متاحة على أجهزة هواوى 

طيب مثلا لو في طريقة لتنزيل بلاى ستور
 أو تنزيل التطبيقات ديه عن طريق ال APK زى الأجهزة اللى بتيجى من الصين من برا ومبيبقاش فيها بلاى ستور
ولكن حتى بشكل ما لو قدرت تنزل كل خدمات و تطبيقات جوجل وشغلتها عادى جدا برضه مش هيوصلك أى حاجة من ال Updates اللى بتيجى كل شهر تقريبا لأندرويد وهتتمنع كمان عن أجهزة هواوى و ده عشان كل الخدمات و التطبيقات  ال Updates بتاعة جوجل ما تعتبرش جزء من الأندرويد Open Source 

طبعا ديه مشكلة كبيرة جدا 
لشركة هواوى بس قبل ما نتكلم عن تأثير المشكلة ديه و ازاى هواوى ممكن تتغلب على المشكلة ديه خلينا نوضح ليه طلع قرار زى ده فجأءة
الموضوع فعليا مش مفاجئ خالص وكان متوقع نسبيا لأن الموضوع ده بيتحضر بقاله سنين طويلة جدا 
وده لأن فيه حرب من زمان جدا ما بين الشركات الأمريكية و Huawei أو مابين

موبايلات هواوى
 أصلا مش بتتباع فى أمريكا بقالها فترة طويلة لأن فعليا الحرب على هواوى كانت على المعدات بتاعة الشبكات بتاعة هواوى مش على الموبايلات مخصوص 
شركة هواوى من فترة كانت رافعة قضية على أمريكا بسبب منع استخدام معداتها للشبكات فى جميع الشبكات الفدرالية فى الدولة 
القرار ده طبعا جاى فى وقت سباق ال 5G و كل الشركات بتدور على أبراج ال 5G كده اتمنعت هواوى انها تورد لامريكا أى معدات 5G و ديه كانت حاجة مهمة بالنسبالها



الموضوع
 كان ابتدى معا معدات الشبكات وال 5G وما الى ذلك وبعد كده امتد كمان للموبايلات
ففى فبراير السنة اللى فاتت الوكالات الأمريكية  طلعوا تحذيرات للمواطنين الأمريكيين من شراء أجهزة هواوى فالتاريخ أكيد طويل جدا حوالين الموضوع ده

خلينا نرجع للموضوع المهم 
وهوا تأثير المنع ده على شركة هواوى 
شركة هواوى أكيد مش شركة صغيرة باى شكل من الأشكال و هواوى هيا تانى أكبر شركة موبايلات فى العالم
ومن فترة طويلة هواوى بتقول انها بتستعد لليوم ده و مدير فى شركة هواوى كان طلع تصريح ان من سنة 2012 من بداية المشاكل ما بين أمريكا و هواوى و الشركة من ساعتها وهيا شغالة على Operating System خاص بيها 
وده ك Plan B أو خطة بديلة للشركة فى حالة تطبيق قرار منع زى اللى حصل 


حاليا مفيش أى معلومات تماما
 عن نظام التشغيل الجديد بتاع هواوى ولكن حتى اذا كان ممتاز و لو كان أحسن من أندرويد ف مازالت فيه مشكلة كبيرة و زى ما كلنا عارفين ان نظام التشغيل لوحده مهما كان ممتاز من غير الدعم و المطورين ومن غير Applications يبقى ولا حاجة و أكبر مثال على كده مايكروسوفت الشركة العملاقة لما عملت ال Windows Phone فشل فشل ذريع بسبب عدم دعم التطبيقات و انها ما بتوصلش فعليا لنظام التشغيل وما بتشتغلش عليه كويس و بصراحة لازم نتفق ان نظام التشغيل اسمه كده عشان يشغل التطبيقات و الخدمات ومن غير كده ملوش لزمة

ومين اللى ممكن يستخدم نظام تشغيل
 مفيهوش التطبيقات ولا الخدمات اللى كلنا بنستخدمها زى خدمات جوجل أو بلاى ستور أو يوتيوب 
الجهة الوحيدة اللى ممكن تحب حاجة زى كده هيا الصين نفسها لأن الناس في الصين عندهم فعليا حاجات تانية غير اللى كلنا بنستخدمها و عندهم بديل ل تويتر بديل لفيس بوك وعندهم حاجات تانية تماما ف مش هفرق معاهم أصلا ان الحاجات ديه اتمنعت ولا لأ ولو نظام تشغيل هواوى الجديد اشتغل كويس فأكيد وضع هواوى فى الصين مش هيتغير تماما و النظام الجديد هينجح ولكن خارج الصين هتكون مشكلة 

المنع ده مش خاص بخدمات أندرويد 
من شركة جوجل بس ولكن الكلام ده لكل الشركات الأمريكة ممنوع انها تتعامل ما هواوى يعنى ممكن جدا شركة زى مايكروسوفت تطلع بعد شوية وتطلع تصريح ان ويندوز مش هنزل على أى لاب توب من لابتوبات هواوى 
و زى ما قلنا ان الكلام ده مش بس فى السوفت وير ولكن كمان الهارد وير يعنى أجزاء الموبايل من جوه و أجزاء اللاب توبات مش هينفع تتورد لهواوى بعد كده و مش هينفع هواوى تشتريها 

بس بالنسبة للموبايلات
 تحديدا مش هيبقى فيه مشكلة لهواوى لانها بتستخدم أجزاء خاصة بيها ى طبعا المعالج واللى يعتبر اهم جزء فى الموبايل ومش هينفع يشتغل من غيره هنلاقى ان شركة Huawei بتستخدم سلسلة معالجات Kirin الخاصة بأحهزتها بس وطبعا ديه معالجات قوية جدا و أثبتت كفاءتها 
بس المشكلة هتكون فى اللاب توبات لأن بعض الأجهزة بتعتمد تماما على Intel كمورد للمعالج و طبعا ديه شركة أمريكية ولو اتمنعت لازم هواوى تشوف بديل تانى بره أمريكا


أهم حاجة لازم نتكلم عنها
 هيا الأجهزة الحالية الموجودة من هواوى و الموجودة فى السوق هل هتتمنع فيها الخدمات من جوجل ولا القرار هيكون على الأجهزة اللى لسه هيتم انتاجها 
يعنى مثلا لو بتستخدم موبايل من هواوى حاليا هيكون مصيره ايه بعدين 
شركة هواوى أعلنت ان الموبايلات الحالية و الموجودة فى السوق مش هيتطبق عليها المنع ده وهينزلها Updates عادى و الكلام ده كله هيكون على الأجهزة اللى الشركة هتنتجها جديد 

المشكلة دلوقتى 
ان حتى لو القرار م اتطبقش على الأجهزة الحالية برضه هيكون فيه مشاكل ان ممكن فى المستقبل يطلع قرار تانى بمنع الخدمات حتى على الأجهزة الحالية وفى كلتا الحالتين لو الكلام ده حصل أو ما حصلش برضه شركة هواوى مبيعاتها هتتأثر بصورة كبيرة وهتكون فرصة لشركات كتير انها تستغل الوضع ده