Samsung Galaxy Buds أقوى منافس للأبل أير بادز


Samsung Galaxy Buds
هنتكلم عن السماعات الوايرليس من سامسونج
السؤال المهم قبل ما نتكلم عن السماعات لازم الأول نعرف هيا غرضها ايه ؟؟
السماعات مش كلها زى بعضها و كل سماعة ليه غرض معين زى السماعات المخصوصة للتمرين فى الجيم وسماعات مخصصة للأغانى و الاستمتاع  بيها و سماعات تانية غرضها عزل الضوضاء 
بس الحقيقة ان السماعة ديه ملهاش غرض محدد وهيا تقريبا خاصة لكل الاستخدامات

خلينا نتكلم عن تصميم السماعة 
السماعات تصميمها مثلثى واللون بتاعها أبيض وبتيجى بنفس انعكاسات الضوء بتاع ال S10
يعنى لما بينعكس عليها الضوء بتقلب لون أزرق 
السماعة بييجى فيها حاجة عاملة زى الخطاف كده بيخليك لما تحط السماعات في ودنك تلفها لفة عشان تستقر فى مكانها فى ودانك 

وتقدر تغير مقسات الجزء اللى شبه الخطاف ده وتقدر تحط أحجام مختلفة على حسب حجم ودانك
كمان مقاس السماعات نفسها الجزء اللى بيدخل فى ودانك بتقدر تغيره وفيه منه 3 أحجام مختلفة موجودة فى العلبة 
ومهما كان حجم ودانك هتلاقى المقاس المناسب اللى يخليك لما تحط السماعة فى ودانك تبقى داخلة جامد وثابتة ولو هزيت دماغك متقعش
على عكس سماعات أبل اللى بتبقى حجم واحد ثابت مش قطع مطاطية قابلة للتغيير زى بتاعة سامسونج لأ هوا سطح بلاستيكى أملس و انتا وحظك هييجى على قد ودنك ولا لأ لأنه غير قابل للتغيير

تصميم السماعات ليه تأثير كبير جدا على جودة الصوت لأن السماعات الجلاكسى بادز بسبب الطرف المطاطى الأخير اللى بيدخل فى الودن بيخلى السماعات تقفل جوا ودانك أوى وبتمنع الأصوات الخارجية من انها تدخل 
يعنى لما بتحط السماعتين فى ودان بيبقى الأصوات الخارجية المحيطة بيك مش مسموعة كويس 
أما الأبل أير بادز لو حطيتها فى ودانك مش هتحس ان فيه حاجة فى ودانك أصلا وهتكون سامع العالم الخارجى زى منتا سامع الصوت اللى بيطلع من السماعة 

بس الجلاكسى بادز فيها ميزة جميلة جدا وهيا انك تقدر تستغل الميكروفون اللى المفترض تعمل بيه مكالمات ان هوا يدخلك الأصوات المحيطة بيك 
بس للأسف الأصوات اللى الميكروفون بيعديها ديه بتبقى مكتومة جدا ومبتبقاش سامع الأصوات كويس

لما بتفتح علبة السماعات بتلاقى النور منور أخضر لما بتبقى السماعات مشحونة كفاية وبيكون أحمر لو السماعات عايزة تتشحن 
وفى من بره لمبة تانية بتبين نسبة شحن ال Case نفسه 
بس مشكلة ال Case انك لما بتيجى تهزه و السماعات جوه هتقع ومش هتكون ثابتة وكمان لما تيجى تقرب الأطراف لبعضها مش بيقفلوا و هتلاقى ان لازم تدوس على الغطا بايدك و المغناطيس اللى فيه مش قوى أوى  
على عكس الأبل AirPods اللى لو ال Cover مفتوح وقعدت تزق في ال Case السماعات مش هتقع ولا هتتهز ده عير انك ممكن تقفله بحركة واحدة بسهولة بسبب ان المغناطيس بين الأطراف قوى 
ومشكلة ال Cover فى ال Galaxy Buds انك صعب تفتحه بايد واحدة لازم تستخدم ايدين فى الاجراء ده أما سماعات أبل فبتتفتح بايد واحدة بسهولة 

بس الميزة اللى موجودة فى سماعات سامسونج ومش موجودة فى سماعات أبل هيا وجود منفذ الشحن بتاع السماعة اللى بيكون USB Type C و ده شيئ عظيم 
ده بالاضافة كمان لأن الكوفر بيدعم الشحن الوايرليس 
و لو بتوصل ال Galaxy Buds معا ال Samsung Galaxy S10 هتقدر تستفيد بميزة الشحن العكسى و الشحن العكسى فى ال S10 هيشتغل بشكل ممتاز معا السماعات لأن سامسونج مستغلة المستشعرات اللى جنب الكاميرا اللى هيا المستشعرات بتاعة قارئ ضربات القلب و بتبقى منورة باللون الأزرق لما الموبايل بيبقى مستعد انه يرسل شحن عكسى
و أول ما تحط السماعات على ضهر الموبايل اللمبة بتنور أحمر 
ده غير انك أول مرة تعمل Connect للسماعة معا الموبايل بمجرد انك تفتح الكوفر وتحط السماعة جنب الموبايل بيتصلوا معا بعض على طول وانتا بس هتدوس Next وخلاص 

طيب نتكلم عن اللى بيحصل لما بتحط السماعات فى ودنك وبتستخدمها فعلا 
أول حاجة وانتا بتسمع الأغانى وحاطط السماعتين وشيلت سماعة واحدة الأغانى مش هتقف و ديه الميزة الجميلة جدا واللى كانت موجودة فى Apple AirPods لكن معا الجلاكسى بادز السطح الخارجى للسماعة عبارة عن تاتش و لو لمست لمسة واحدة بتعمل Pause أو Play و لمست لمستين بينقل للتراك اللى بعده ولو 3 لمسات بيرجع للتراك اللى قبله ولو لمست لمسة مطولة بتفعل ال Voice Assistant و ده بشتغل على الموبايلات ال IOS و الأندرويد 
على ال IOS بتشتغل Siri وعلى أندرويد معا سامسونج مثلا بتختار Google Assistant أو Pixel 

لكن الميزة بقا لو انتا موصل السماعات بموبايل سماسونج انك تقدر تختار اللمسة المطولة هتعمل ايه بالظبط يعنى ممكن تخلى انك لما تلمس السماعة لمسة طويلة يدخلك الصوت الخارجى طول ما صباعك على السماعة و أول ما تشيل صباعك الصوت الخارجى بيتسد

بالنسبة لجودة الصوت فالصوت بتاع السماعة هناكويس وجميل وهوا مش ممتاز ولا جامد أوى ولكنه شغال 
بس فيه ميزة معا موبايلات سامسونج من خلال ال Galaxy Wareable App انك تشغل حاجة اسمها ال Equlizer و اللى بيخليك تقدر تغير مواصفات الصوت اللى طالعة 
كمان هتلاحظ انك لو وصلت السماعات بموبايل S10 جودة الصوت بتكون كويسة ولو وصلتها بموبايلات تانية الجودة هتقل 
مقارنة بالأبل اير بودز فهيا بتقدم صوت نقى أكتر و الميزة الأكبر انك لما تبقى قاعد فى مكان فيه دوشة هتبقى سامع الصوت بوضوح أكتر من لما تستخدم سماعات أبل عشان أطراف السماعة المطاطية بتعزل الضوضاء

الحاجة اللى ممكن تبقى وحشة أو مشكلة ف السماعة هيا جودة الميكروفون وهتلاكى انك لما بتتكلم فى الميكروفون صوتك مش هيبقى كويس أوى ومش نقى 
و بصراحة سماعة أبل هتديك تجربة أفضل فى المكالمات مش بس عشان الصوت أنقى وأعلى وعشان الميكروفون جودته أعلى لأ علشان تصميمها كمان بيساعدك أكتر فى المكالمات بسبب ان الميكروفون بيكون نازل و موجه لبوقك عكس الجالاكسى بادز اللى الميكروفون فيها بعيد أوى وممكن يلتقط أصوات خارجية غير صوتك انتا 

بالنسبة لعمر البطارية نقدر نقول ان سماعة سامسونج أفضل بكتير من أبل وده لأنك ممكن تشغل السماعة لمدة 3 ساعات متواصلة أو أكتر أما بطارية سماعات الأبل فمبتكملش ساعتين وبتفصل وكمان معا الوقت عمر البطارية بيقل 

السؤال المهم بقا هوا تشترى أنهى سماعة ؟؟
طبعا لازم نوضح ان لو معاك أيفون يبقى مفيش اختيار قدامك غير الاير بودز ولو معاك Galaxy S10 يبقى أكيد لازم تختار ال Galaxy Buds 
أما لو كنت بتستخدم أى موبايل تانى وعايز تجيب سماعة لا سلكية وبتختار ما بين الجلاكسى بادز و الأبل اير بادز
و الاجابة بتكون على حسب استخدامك للسماعة هل هيكون فى المكالمات أغلب الوقت لو كده فعلا يبقى Apple AirPuds هوا الاختيار المناسب ليك 
ولو كان أى حاجة تانية غير المكالمات يبقى شوف لو أبل اير بادز على مقاس ودانك ولا لأ لو على مقاسك يبقى ماشى ولو مش مقاسك يبقى مفيش قدامك غير جالاكسى بادز 

و السماعتين تقريبا سعرهم واحد حوالى 150 دولار و قرار الشراء بيكون على حسب تفصيلاتك وعلى حسب موبايلك